Forum Érable Atlas
Bonjour et Bienvenue
sur le Forum ErableAtlas


Merci pour votre passage.

PUB & partenaires
W3Schools
W3Schools
W3Schools
W3Schools
Derniers sujets
Rechercher
 
 

Résultats par :
 


Rechercher Recherche avancée


خوذوا الأصيل واخا إيكون على الحصير

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

خوذوا الأصيل واخا إيكون على الحصير

Message par Saintpierre le 27/08/10, 11:20 am

تمنيت شي ولد الناس، قاري زين أوداير لاباس، الطوموبيل والدار بالعساس...

مستهل كلمات جنريك "العقبا ليك" وهو مسلسل رمضاني يعرض على القناة الثانية من بطولة سناء عكرود، ويحكي قصة الشابة فاطمة الزهراء في بحثها المضني عن زوج.

فهل أنت وسيم من أسرة غنية، لديك شواهد من جامعات راقية، لديك سيارة أحدث موديل، فيلا بحارس، وعملك يوفر لك بريستيجا وإمتيازات معينة؟ إن كان جوابك بنعم فهنيئا لك، فإن الشابات الباحثات عن الزواج يقفن أمامك بالطوابير، لأنك وببساطة تحقق مواصفات الزوج المثالي لهذا العصر، لايهم أن تكون شابا في أول حياتك، ولا كهلا في خريف عمرك، المهم أن يلبي جيبك السمين ببطاقات الماستر والفيزا كارد، كل احتياجاتها، بدءا من عرس الألف ليلة وليلة وكل ما يستلزمه من متطلبات، مرورا بجلسات المانيكير والبيديكير وماسكات الحليب والشوكلاطة، وإنتهاءا بسفرياتها للخارج وهداياها لأقربائها، طبعا دون أن نذكر مأكلها ومشربها، ولباسها الذي يصل فيه مجرد سروال لماركة عالمية معروفة إلى أربعة آلاف درهم.

قد تقول بعض الشابات المقدمات على الزواج أنهن لا يهتمن سوى بالأخلاق الكريمة والطيبة، أجيبهن بالمثل المغربي "حتى واحد ماكره دجاجة بكمونها"، فالطيبة والأخلاق الحميدة في زمن "راسي آراسي" باتت تحتل المرتبة الثانية عند الكثيرين منهن. وهنا أريد أن أذكر أنني لا أريد أن أتهم الجنس اللطيف بالمادية وحب التملك، فهناك دائما استثناءات، لكن ورغم التنوع الفكري الواضح والمختلف لدينا فما ذكر سابقا لا يمكن تجاهله أو نكرانه البتة، على اعتبار أن عصر اليوم فرض متطلبات لم تكن موجودة في الأمس، وهو الشيء الذي جعل الزواج عقبة جديدة تنضاف إلى العقبات العديدة التي يواجهها الشباب الذين لم يجدوا "خبزتهم طايبة" كشباب الأسر الميسورة.

هؤلاء الفتيات اللواتي إستهوتهن مغريات الحياة، واللواتي لايرضين بالقليل، قد يجرهن تعنتهن إلى العنوسة، نظرا لكثرة طلباتهم، الشيء الذي لا يقدر على تحمل أعباءه سوى طبقة جد صغيرة من الشباب. ورغم أنهن ومع مرور الأيام يتنازلن عن ما كن يعتبرنه من الضروريات الأساسية ، خوفا أن يفوتهن قطار الزوجية ويبقين عبئا على أسرهن، فإن الكثير منهن وخصوصا المشتغلات، أوالمنتميات إلى الطبقة المتوسطة من المجتمع يفضلن البقاء دون زواج على الزواج من شخص ليس باستطاعته أن يؤمن لهن مستوى معيشيا معينا يعشنه أو كن يحلمن به.

تروي لي جدتي بعض قصص الزواج التي عايشتها، والتي لم تعتمد يوماً في ذلك الزمان الذي ليس بالبعيد على المال ولا حتى على نوع المهنة، لا يهم أن تكون ملاكا كبيرا، ولا تاجرا أو بحارا صغيرا، وإنما أن تكون على خلق وطبع كريمين، حيث كان هم الفتيات في ذلك الوقت هو "السترة" وإن استحضرنا إرثنا اللغوي لوجدنا العديد من الأمثال الشعبية التي تتماشى مع نفس السياق، مثل " خوذوا الأصيل واخا إيكون على الحصير" و " اللي خاذت القرد على مالو، مشى المال أوبقا القرد على حالو"...إلى غيرها من الأمثال التي إن كانت تدل على شيء فهي تدل على أن المال ليس أساسيا لإنجاح مشروع الحياة الزوجية.

فهل سيعود زمن "السترة" يوما ما؟

في إنتظار ماسيظهره الزمن : "عقبا ليك" آنستي، و"عقوبة عليك" سيدي.
كريم بلمزرار

avatar
Saintpierre

Masculin Nombre de messages : 797
Age : 96
Statut : RP
Date d'inscription : 02/06/2009

Revenir en haut Aller en bas

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum